عمليات الدمج والاستحواذ التجارية

يتضمن مصطلح “عمليات الدمج والاستحواذ” أي نشاط يهدف إلى نقل السيطرة أو تغيير هيكل الملكية في الشركات أو المؤسسات. بلغة بسيطة، يمكن القول إن عمليات الدمج والاستحواذ هي، أولاً وقبل كل شيء، صفقات تهدف إلى دمج هيئات مختلفة في هيئة تجارية واحدة.

كيف يتم ذلك؟

هناك العديد من الطرق والأساليب لإجراء الاندماج أو الاستحواذ، سنحاول التعرف على المبادئ الرئيسية ثم سنشرح تبعاتها المالية. بشكل عام، الاختلاف الأكثر أهمية (في معظم الحالات) يتطرق إلى مصير واستقلالية الشركة التي يتم شراؤها. في صفقة الدمج، يتم عادة دمج نشاط الشركة المستهدفة (كليًا أو جزئيًا) ضمن النشاط الداخلي للهيئة المشترية، وتتوقف فعلياً عن العمل ضمن هيئة منفصلة ومستقلة. في صفقات الاستحواذ، تستمر الشركة المستحوذ عليها في العمل دون تغيير جوهري على نشاطها باستثناء مسألة تغيير الملكية. من ناحية قانونية، يثير الاندماج أو الاستحواذ على شركة في بعض الأحيان صعوبات كبيرة، من بين أمور أخرى بسبب قضايا التمويل أو النزاعات بين أصحاب الأسهم أو مسألة قوانين المنافسة. من الجدير أن نعرف أن من الأمور المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار عند إجراء مثل هذا النوع من الصفقات مسألة الحفاظ على القدرة المالية للشركة بعد الاندماج أو الاستحواذ وقدرتها على الاستمرار في استيفاء التزاماتها تجاه الدائنين. أنواع صفقات الاندماج والاستحواذ الشائعة هي: الاستحواذ على السيطرة المركزية، ودمج الشركات، وعطاءات الاستحواذ.

عمليات الاندماج والاستحواذ في بنينسولا

تسمح بنينسولا لزبائنها المهتمين بالحصول على تمويل لعمليات الاندماج أو الاستحواذ. يتم تنفيذ الإجراءات بسرعة وسهولة وكفاءة ومرونة مع الحفاظ على السرية والاحترام المتبادل والنزاهة. في الواقع، الخدمة التي نقدمها هنا هي استحواذ مدعوم بالقروض LBO - LEVERAGE BUY OUT